<link rel="stylesheet" id="magplus-material-icon-css" href="https://fonts.googleapis.com/icon?family=Material+Icons&amp;ver=1.0" type="text/css" media="all">

اكتب للبحث

أنهيار البيوت بسبب أشباه الرجال

انهارت البيوت:أنهيار البيوت بسبب أشباه الرجال الذين يطلقون على أنفسهم لقب الرجال وليسوا رجال رجال بالشكل والخلقة وليس بالتصرفات أو الأفعال الذين يدعون صفه الرجولة وقت ما يحبون ويتركونها وقت ما يحبون فعمل  المرأة في منزلها هي سنة الكون وواجب كل امرأة بس واجب على الزوج يمد يد العون والمساندة المعنوية والكلمة الطيبة والحنية هو دا اللي بيديها القوه عشان تكمل المشوار 
:من ساعة ما قالوا مساواة الرجل و المرأة ، و الستات راحوا في أبو بلاش ، أصبحت الست هي كل حاجة و الرجال تركوا كل اختصاصاتهم و اشتراكهم في وظائف البيت و الضغوط تضاعفت على المرأة بشكل كبير رغم أن بيوتا كثيرة جدا تشارك المرأة في تمويل ما يجتاحه البيت ، النساء خسرن الكثير بدعوى المساواة و هن كن افضل من الرجال .

 تعب المرأة جسميا ونفسيا

وذلك يكون بسبب زيادة الأعباء عليها وخاصه إذا كان الزوج من النوع التوكالى  ولكن هذا الزوج لا يعرف أن إحساس المرأة بالراحة والأمان و والحنيه المرأة هي راحة للبيت كله
فإذا شعرت  المرأة بالارتياح استقبلت تعب زوجها بهدوء وامتصت غضبه وعصبيته
وأذأ أحست  المرأة  بالراحة والأمان انعكس ذلك في كل شئ كمثل استقبال الأولاد بالمحبة والشوق وانعكس ذلك في حسن تصريفها لأمور عده
كأظهار أجمل ما عنها كتحويل البيت والحياه إلى جنه كأن تكون المودة والسكن التي حث عليها الدين
وظهر ذلك جيد ا في حسن معاملتها  لأهلها وجيرانها وا حبابها

 

أحساس المرأة بالأمان والمطلوب من الزوج

المرأة إذا أِمنت أعطت وإذا خافت هربت ؛حتى إذا لم تهرب جسديا لهربت نفسيا واجتماعيا وأهملت نفسها وأنوثتها وأصبحت تعيش في عالم أخر عالم لايسعنا إلا أن نطلق عليه كلمه واحده( الغيبوبة)

ولكن قد رأينا في الوقت الحالي نماذج كثيره لأشباه الرجال قد انتشرت بشكل مخيف الرجال الذين يريدون من المرأة أن تتحمل المسؤولية كامله تكون رجل وامرأة فى نفس ذات الوقت مع عدم إعطاءها الصلاحية في اتخاذ القرار و مساحه من الحرية  الحرية المحترمة  ثم بعد ذلك يبحثون عن المرأة اللي بتت دلع ومور هاش حاجه واغلبهم يبحث عن المرأة المرتاحة ماديا التي تحقق له ما يتمناه وهو الراحة وعدم تحمل

المسؤولية

وبذلك تنهار معظم المنازل وذلك بسبب أنانية الرجل وعدم تحمله المسؤولية

فالمطلوب التنظيم …. حسب الإمكانيات … حتي تتحقق الأهداف .

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *