<link rel="stylesheet" id="magplus-material-icon-css" href="https://fonts.googleapis.com/icon?family=Material+Icons&amp;ver=1.0" type="text/css" media="all">

اكتب للبحث

الحيوان الذى أعدم ظلما وبعد موتة اكتشفوا الحقيقة

النهاردة جايبنلكم قصة ومعلومة قصه حدثت بالفعل قصة غريبة لأنها امتزاج ما بين عالم الإنسان والحيوان.

الإنسان اللى المفروض أنه يكون حنين ورؤف بالحيوانات لأن الحيوانات مبتنطقش عشان تقدر تعبر عن المها أو شعورها بالقهر والظلم.

بداية القصة

اللى فى الصورة “الفيلة ماري” يوم شنقها ١٣ سبتمبر ١٩١٦م.

طبعا كلنا هنستعحب ويدور فى عقلنا افكار وتساؤلات كتير زى ازاي حيوان جميل زي الفيل ممكن يفكروا يعدموه.

و ياتري ايه اللي حصل يخلي بطلة السيرك اللى بتشتغل فيه “الفيلة مارى” ويخلى صاحبة السيرك تشارلي سباركس اللي بتحب الفيله هيا وكل الجماهيراللى بيخبوها ياخدوا قرار بإعدامها.

معاملة سيئة من المدرب القتيل

“الفيلة مارى” كانت مسالمة و طيبة ..فى يوم من الأيام جالها مدرب جديد اسمه ريد.

و كان اليوم ده موافق في يوم ١١ سبتمبر ميعاد عرض جديد و كان السيرك في تلك الفترة بيمشوا في المدن علشان يستعرضوا برنامجهم لحضور السيرك والاشتراك من قبل الجماهير ورؤيه فقراتة.

ريد كان اسلوبة مش لطيف وكان بيتعامل بالعنف علشان الفيلة تمش.

فى الأول زقها بعصاية و تانى مرة و زقها بآلة حادة في ثالث مرة الفيلة ماري فقدت أعصابها و كسرت جذع شجرة جنبها و ضربت ريد علي دماغه ..مش بس كدة ديه قعدت عليه .

معرفة الحقيقة بانها كانت مجنى عليها وصحية

بعد ما أعدموا ماري اكتشفوا كم جروح فيها كثير جداا و عرفوا انها كانت ضحية.

المستفاد بقى بعد قصة “الفيلة ماري” و اللي مفروض الناس تتعلمه، بلاش تيجوا علي الناس الطيبة اللي بتستحمل ،لان يوم ما بتفقد أعصابها ممكن ردود افعالها تخسرك و تخليك تخسر حاجات كثير✋.

وأن الطيب لما يتعرض لظلم بيغضب ويثورويحدث ما لا يحمد عقباه وفى حكمة بتقول(أتقى شر الحليم أذا غضب).

واخيرا وليس بآخر نتمنى أن كل حدث أو قصه أو موضوع نستفاد منه وناخد الخلاصه ونطبقها فى حياتنا.

على شرط تكون مفيده مفيهاش اى ضرر علينا بمعنى أن نشوف اللى يناسبنا ويناسب حياتنا ونطبقه
دمتم لنا ودامت محبتكم😘😍😍

أفيرني تريند:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *