<link rel="stylesheet" id="magplus-material-icon-css" href="https://fonts.googleapis.com/icon?family=Material+Icons&amp;ver=1.0" type="text/css" media="all">

اكتب للبحث

قصة الأب الثرى الذي تزوج ابنته وحملت منه ومصيرهما

قصة مثيرة أحداثها لا يصدقها عقل ولكنها قد حدثت بالفعل نريد من سردها أن يتعظ بعض الناس وخاصه الذين لا يقيمون وزنا للعادات والتقاليد والعرف والدين ويضربون بكل النصح والإرشاد عرض الحائط وينساقون وراء أهوائهم لا يفكرون في العواقب الوخيمة التي ستنتج جراء أفعالهم الغير ناضجة التي تعتمد على الأنانية والهوائية المفرطة

أحداث القصة

كان الأب  رجل ذو ثراء فاحش وغير متزوج وكان يقضى حياته بالطول والعرض ويفعل ما يحلو له قائلا أن بماله يفعل أي شئ فيوم هنا ويوم هناك وكان يحب التعرف على النساء ويتبع طريقة الزواج المؤقت بقصد تحليل الحرام

وفى يوم من الأيام تزوج سيدة لمدة ثلاثة اشهر كعادته وعندما مل منها طلقها ورجع إلى بلده وكان عمرة في ذلك الوقت ثلاثون عاما وعندما عاد أصرت أمه أن يتزوج أحدي أقرباءه وافق وتزوجها وأنجب منها بنتان وولد وعاش حياه طبيعة  ولم يسافر مرة أخر ي ألا برفقة زوجته قرابه الثلاثون عاما  ألي أن حدث الفاجعة وتوفت الزوجة

ما فعلة الأب بعد وفاة زوجته

رجع الأب إلى ما كان علية قبل زواجه ووفاة زوجته وسافر إلى الخارج ليمارس ما كان يفعله من زواج مؤقت بغرض المتعة وعند الملل يتركها ويبحث عن أخري ليتزوجها وبالفعل تعرف على فتاة أسمها مروه وتزوجها وبعد شهر حملت مروه منه  فغضب منها وثار ثوره عارمه وتحدث معها وقال لها أنا لا أريد أطفال فقد تزوجتك بغرض المتعة وغضب منها جدا وطرده من المنزل فذهبت الفتاه إلى أمها وقالت لها أنها تزوجت من ثري عربي وأنها حملت منها ولكنه لا يريد الحمل وطردها من المنزل وبعدما سمعت الأم ما قالتها ابنها حزنت حزنا شديدا وقررت أن تذهب أليه وتواجهه بما فعل ولكن يا هول الفاجعة فقد صعقت عندما رأته

ما حدث عندما رأت الأم الرجل الذي تزوجته ابنتها

صرخت الأم في وجه الأب وقالت؟ هل انت من تزوجت مروه؟

فقال لها نعم فغشى عليها وعندما أفاقت قالت الأم للاب انت تزوجت ابنتك فقال لها كيف ذلك؟ هل تتذكر من خمس وعشرون عام تقريبا كنت متزوجا من أمراه اسمها سعاد قال لها نعم وطلقتها بعد شهر من زواجك منها قال لها نعم قالت له عندما طلقتها كانت حامل منك وانجبت فتاه واسمتها مروه وماتت بعد ولادتها بشهر  وقبل ما تموت قالت لي على  الحكاية وأنا مش أمها أنا خالتها اللي ربتها بعد وفاه أمها  وقعدت أدور عليك في كل مكان لم  استدل على طريق ليك ولا عنوان

ما حدث للأب والبنت بعد معرفتهم الحقيقة

وبعد ما سمع الأب ما قالته خالة ابنته صرخ صرخة شل بعدها وبعد أسبوع ماتت البنت بعد انتحارها لهول ما حدث وقد وصلت ألينا أحداث هذه القصة من احد نزلاء مصحه نفسيه للعلاج كان برفقه الأب وقالها له لتكون عبره وعظه للشباب الذي تلهيه الدنيا ولا يقيم لها وزنا ويفعل ما يحلو له دون النظر إلى الواحد القهار وان الظلم ظلمات إلى يوم الدين ولكى لا يكرر من تسول له نفسه بتحليل الأشياء بطرق التحايل  وعدم وجود الوازع الديني الذي يجعل الحياه تستقيم

 

 

أفيرني تريند:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *