<link rel="stylesheet" id="magplus-material-icon-css" href="https://fonts.googleapis.com/icon?family=Material+Icons&amp;ver=1.0" type="text/css" media="all">

اكتب للبحث

موديلات شنط مكرمية غاية فى الرقة والروعة لكى ملكتنا

عندما نتحدث عن خيوط وألوان ، وذوق رفيع ، وأنامل ذهبية فاننا نتحدث عن فن المكرامي  الكثير منا يحب هذا الفن ويتمني بشدة ان يتعلمه وذلك لآنه فن راقي بهي كثير من الجمال والأبتكار وهو فن سهل للغايه وخاصة لمن يهواه وفيما يلي سنعرض لكم نبذه بسيطة عن ماهيته وما يستخدم فيه وما يصنع منه

فن المكرمية (macrame) :

يصنف فن المكرمية من اقدم فنون النسج الَّذي ظهر في القرن الثالث عشر من خلال النساجون العرب وبعدها انتشرفي اسبانيا وإيطاليا وبعدها انتشر في أوربا و عُرف في إنكلترا في القرن السابع عشر

فن المكرمية هو فن حبك الخيوط والحبال بطريقة فنية معينه تضفي عليها مظهرا جماليا وتستخدم المكرمية في الستائر والمفارش والحقائب والقلائد  والملابس وغيرها الكثير .

فن المكرمية  فن سهل وممتع وخاماته متوفرة فكل ما نحتاج إليه هو مجموعة من الخيوط ودبابيس وبعض الخامات التي نحتاجها  في الفكرة أو التصميم الذي سنقوم به .

وقد ابتكر الإنسان سلسلة لا نهاية لها من العقد التي تفيد في كافة الأغراض ومن أهمها الربط والتثبيت والتعليق والعقد تتنوع إلى أشكال كثيرة.

وقد استخدمها البحارة في صنع شباك الصيد واستخدمت العقد أيضا جبائر للكسور كما استخدم العقد في الحبال لتساعدهم في معرفة الحسابات
والمعلومات الأخرى.

جاء أصل التسمية من الكلمة التركية (مكرامة) وهى تعنى الحجاب أو الخمار أو المنشفة ذات الشراشيب المعقودة والتى هى سبب وأساس التسمية.

وتولدت الحرفة عندما احتاج الإنسان أن يوصل أو يجمع بين حبلين بقوة وثبات، فظهرت العقدة المربعة والعقدة النصفية، إلى أن استعملت هذه العقد حيث استخدمها البحارة فى صنع شباك الصيد أو لتزيين مراكبهم بالعقد المختلفة، وهذا العمل يعتبر جزءا من عملهم واستغلالاً لوقت الفراغ.

واستخدمت العقد أيضا جبائر للكسور. واستخدمت العقد في الحبال لتساعدهم فى معرفة الحسابات، وكانت العُقد أيضا تدل على بعض المعتقدات الدينية والسحر استخدمت في الملابس والمقتنيات.

ومع مرور الوقت تطورت هذه الحرفة ووصلت إلى مستوى الفن والإبداع، وبدأ كل شخص يتميز بأسلوب معين باستعمال أساسيات المكرمية.

وقد تم إنتاج عمل المفارش والأغطية والستائر، ووصلت هذه الحرفة إلى شمال أمريكا فى فترة تلاحمها مع الأوربيين

متطلبات عمل المكرميات

يبدو مظهر المكرمية وكأنها غاية في الصعوبة والتعقيد، لكن لم يستخدم في شغلها غير عقدتين معا .. العقدة المربعة والنصفية، ويمكن مضاعفة هذه العقد للوصول إلى الشكل النهائى المطلوب

فن المكرمية فن مصري بالأساس اخذته أوربا وقامت بتطويره.

فى السبعينيات كانت المكرمية عنصرًا أساسيًا فى ديكورات المنازل حول العالم، وانتشرت فى البيوت المصرية لسنوات طويلة امتدت ربما حتى بدايات التسعينيات، وفى العام الجارى، يعود هذا الفن من جديد بقوة إلى موضة الديكور لتمنح البيوت لمسة

وحرفة المكرمية حرفة سهلة وممتعة، وباستطاعة الكل أن يمارسها فهى حرفة كل الأعمار من المشرق للمغرب، وخاماتها متوفرة، فكل مانحتاج إليه هو مجموعة من الخيوط، وبعض الخامات التي يمكن أن نستعين بها (أطواق – خرز – حلقات معدنية – مرايا – …) ويتوقف نوع هذه الخامات على الفكرة أو التصميم الذي سنقوم به،

فأشكال المكرميات متنوعة ويمكننا الاستفادة من هذه الخامات فى عمل المكرمية للوصول إلى الشكل النهائي التي صنعت من أجله.

أنواع الخيوط المستخدمة لعمل المكرميات

الخيط أو الحبل المناسب للعمل يتطلب فقط المرونة والليونة، ولا يكون مطاطاً فيصعب العمل به، وأكثر الخيوط الشائع استخدامها هى الخيوط الكتانية والقطنية لأنها سهلة في عمل العقد، وتوجد بألوان وأوزان متنوعة، وكذلك الألياف المصنعة كيمياوياً مثل البولييستر والناييلون وهى إما أن تكون خشنة الملمس أو ناعمة، ونستخدمها حسب متطلبات المكرمية، أما خيوط الجوت فهى غير مرغوب بها إلى حد ما لأنها ضعيفة ويمكن أن تبهت ألوانها وها نحن هنا في منتداكم الحبيب نأتي لكم بموديلات شنط مكرمية غاية في الرقة والروعة

 

مك

 

أفيرني تريند:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *